موقع ومنتديات المذيعه الجميله مشاعل عقيل


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى
موقع ومنتديات المذيعه الجميله مشاعل عقيل

أهلا وسهلا بك يا زائر في موقع ومنتديات المذيعه الجميله مشاعل عقيل

اعــــــــــــــــــــــلان : اتمــــــــــــــــنى التـــــــــــفاعل مـــــــــــع الاعــــــــــضاء و العضــــــــــو الـــــي مـــــــا يشــــــــاركـ راح احــــــــــــذف عضـــــــويته

    قصة النبي الياس عليه السلام

    شاطر
    avatar
    البيرق اللامع

    تاريخ التسجيل : 09/06/2011

    عدد المساهمات : 119

    الجنس :

    الـهوايه :

    الـوظـيفه : ..

    الدولـه : الكويت

    قصة النبي الياس عليه السلام

    مُساهمة من طرف البيرق اللامع في السبت يوليو 16, 2011 12:50 am

    إلياس عليه السلام

    أرسل إلى أهل بعلبك غربي دمشق فدعاهم إلى عبادة الله وأن يتركوا عبادة صنم كانوا يسمونه بعلا فآذوه، وقال ابن عباس هو عم اليسع.

    سيرته:


    قال تعالى: {وَإِنَّ إِلْيَاسَ لَمِنْ الْمُرْسَلِينَ (123) إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَلَا تَتَّقُونَ (124) أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ (125) اللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (126) فَكَذَّبُوهُ فَإِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ (127) إِلَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (128) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (129) سَلَامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ (130) إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (131) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (131)}... (الصافات).
    هذه الآيات القصار هي كل ما يذكره الله تعالى من قصة إلياس.. لذلك اختلف المؤرخون في نسبه وفي القوم الذين أرسل إليهم.. فقال الطبري أنه إلياس بن ياسين بن فنحاص بن العيزار بن هارون.. أما ابن كثير فيقول أن إلياس والياسين اسمين لرجل واحد فالعرب تلحق النون في أسماء كثيرة وتبدلها من غيرها.


    الروايات المختلفة حول دعوته:

    جاء في تاريخ الطبري عن ابن اسحق ما ملخصه: إن الياس عليه السلام لما دعا بني إسرائيل الى نبذ عبادة الأصنام، والاستمساك بعبادة الله وحده رفضوه ولم يستجيبوا له، فدعا ربه فقال: اللهم إن بني إسرائيل قد أبو إلا الكفر بك والعبادة لغيرك، فغير ما بهم من نعمتك فأوحي الله إليه إنا جعلنا أمر أرزاقهم بيدك فأنت الذي تأمر في ذلك، فقال إلياس: اللهم فأمسك عليهم المطر فحبس عنهم ثلاث سنين، حتى هلكت الماشية والشجر، وجهد الناس جهداً شديداً، وما دعا عليهم استخفي عن أعينهم وكان يأتيه رزقه حيث كان فكان بنو إسرائيل كلما وجدوا ربح الخبز في دار قالوا هنا إلياس فيطلبونه، وينال أهل المنزل منهم شر وقد أوي ذات مرة إلى بيت امرأة من بنى إسرائيل لها ابن يقال له اليسع بن خطوب به ضر فآوته واخفت أمره.
    فدعا ربه لابنها فعافاه من الضر الذي كان به واتبع إلياس وآمن به وصدقه ولزمة فكان يذهب معه حيثما ذهب وكان إلياس قد أسن وكبر، وكان اليسع غلاماً شاباً ثم إن إلياس قال لبني إسرائيل إذا تركتم عبادة الأصنام دعوات الله أن يفرج عنكم فأخرجوا أصنامهم ومحدثاتهم فدعا الله لهم ففرج عنهم وأغاثهم، فحييت بلادهم ولكنهم لم يرجعوا عما كانوا عليه ولم يستقيموا فلما رأي إلياس منهم دعا ربه أن يقبضه إليه فقبضة ورفعه.
    ويذكر ابن كثير أن رسالته كانت لأهل بعلبك غربي دمشق وأنه كان لهم صنم يعبدونه يسمي (بعلا) وقد ذكره القرآن الكريم على لسان إلياس حين قال لقومه {أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ (125) وَاللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ}.
    ويذكر بعض المؤرخين أنه عقب انتهاء ملك سليمان بن داود عليه السلام وذلك في سنة 933 قبل الميلاد انقسمت مملكة بن إسرائيل إلى قسمين، الأول، يخضع لملك سلالة سليمان وأول ملوكهم رحبعام بن سليمان والثاني يخضع لاحد أسباط افرايم بن يوسف الصديق واسم ملكهم جر بعام.
    وقد تشتت دولة بنى إسرائيل بعد سليمان عليه السلام بسبب اختلاف ملوكهم وعظمائهم على السلطة، وبسبب الكفر والضلال الذي انتشر بين صفوفهم وقد سمح أحد ملوكهم وهو أخاب لزوجته بنشر عبادة قومها في بني إسرائيل، وكان قومها عباداً للأوثان فشاعت العبادة الوثنية، وعبدوا الصنم الذي ذكره القرآن الكريم واسمه (بعل) فأرسل إليهم إلياس عليه السلام الذي تحدثنا عن دعوته فما توفي إلياس عليه السلام أوحي الله تعالى إلى أحد الأنبياء واسمه اليسع عليه السلام ليقوم في نبي إسرائيل، فيدعوهم إلى عبادة الله الواحد القهار.
    وأرجح الآراء إن إلياس هو النبي المسمى إيليا في التوراة.


    avatar
    البيرق اللامع

    تاريخ التسجيل : 09/06/2011

    عدد المساهمات : 119

    الجنس :

    الـهوايه :

    الـوظـيفه : ..

    الدولـه : الكويت

    رد: قصة النبي الياس عليه السلام

    مُساهمة من طرف البيرق اللامع في السبت يوليو 16, 2011 1:00 am

    قصة بعل آمون و إلياء في بني اسرائيل




    كان في بني إسرائيل ملك يقال له اخاب من نسل سلميان بن داوود عليهما السلام تزوج هذا الملك بفتاة من مصر من سبط يوسف بن يعقوب عليهما السلام



    وكان في قوم الملك رجل مؤمن مستجاب الدعاء مشهور بالشجاعة يقال له بعل آمون قوي البنية عريض المنكبين, فعند الشدائد في الحرب ليس لها إلا بعل آمون , رجل لا يهزم في معركة ولا تنكس له راية, يحبه الناس لإيمانه وتقواه , كان في زمانه يعيش الناس في نعم والأرض خصبة و الأنهار تجري من وفرة الامطار



    توفي بعل آمون وحزن بنو إسرائيل عليه أشد الحٌزن , فقالت زوجة الملك : ان في مصر يخلد ذكر ملوك الفراعنة على الجدران فلترسموا صورا لبعل على جدران القصر والمدينة فتخلدوا ذكراه لأجيال بعدنا



    وبعد سنين حل ببني إسرائيل المصائب والهزائم في معاركهم وانقسمت ممالكهم وظفر عدوهم فتردد على أسماع الناس ذكر أمجاد بعل آمون فبدأ بعض بني إسرائيل يدعون بعلا أن يسأل لهم الله أن ينصرهم ويوحد صفوفهم



    فأرسل لهم الله ( إلياء ) إلياس بن ياسين من سبط هارون رسولا عليهما السلام



    قال لهم إلياس عليه السلام ياقومي اتقوا الله ولا تدعون غيره , فقال له الملك ها نحن في رخاء ونعم وفي اتحاد وعزة ولو كان ما نفعل محرما لما رزقنا الله ولما نصرنا على الأعداء , وها قد جربنا سؤال بعل واستجاب لنا الله



    قال إلياس : تدعون رجلا قد مات وتتركون من برأكم وأنشأكم وأحسن خلقكم ؟



    قال القوم : إنا لا ندعوه كإله بل هو بشر مثلنا لكن مكانته عند الله عظيمه



    قال إلياس : الله ربكم و رب آبائكم إبراهيم وإسحاق و إسرائيل ( يعقوب ) إلها واحدا لا اله غيره فلا تدعون بعلا فتهلكون



    قالوا : أجعلتنا عاصين أمام إلهنا وكأننا عُباد أصنام



    قال إلياس : وما هذه التصاوير التي أرى



    قالوا : أليس أبانا إبراهيم حطم الأصنام أفتظن أنا نعبد الأصنام بعده أوليس سليمان كان يأمر بصنع التماثيل فكلاهما لم يعبد الأصنام ونحن كذلك



    قال إلياس : إبراهيم حطم الأصنام لأن الناس يدعون الأصنام ويعبدونها وانتم تدعون بعل والدعاء لله وحده و سليمان أمر بصنع التماثيل للزينة وكلاهما لم يدعوان الأصنام بل دعوا الله وحده



    قالوا نحن كذلك ما رسمنا بعلا لنعبده إنما هي ذكرى ولا نعبد غير الله



    قال إلياس : الحق أقول لكم أن من يدعوا بعلا ليس له يوم القيامة مكان في النعيم



    قالوا : إنما أنت مفتري كذاب ولو كان الحق معك فأرنا إياه



    قال إلياس : قد قلتم لي دعونا بعلا فاستجاب الله لكم فادعوا بعلا أن يبقي الله النعم عليكم وأنا سأدعو الله وحده أن لا يديم النعم عليكم وسنرى من الذي يستجاب له



    فرفع كفيه وقال يا إلهي وخالقي إنا كان الحق دعائك وحدك فامنع عنهم المطر والأرزاق



    فضحك كهنة المعبد قائلين صارت الأرزاق العباد بيد إلياس



    قال إلياس بل بيد الله وليست بيد بعل آمون ولا بيدي , إنما يستجيب الله للمخلصين



    فمر بعدها بني إسرائيل بسنوات عجاف لا ينزل المطر عليهم , قد أضرهم القحط وحل الجوع بينهم , يبحثون عن الطعام فلا يجدوه إلا بصعوبة و مشقة , ولا يجدون وفرة الطعام إلا عند إلياس لا ينزل بمكان إلا يشعل النار ويعد الطعام فتفوح رائحة الخبز واللحم فيتهافت الناس عليه أطعمنا ما رزقك الله يا إلياس



    قال إلياس :أتؤمنون بما أُرسلت به فإن أسلمتم لله وتركتم سؤلكم لبعلٍ دعوت الله أن ينزل عليكم الغيث



    قال القوم : قد أتيناك مسلمين



    قال : أخرجوا صور بعل وأحرقوها



    قال الكهنة : إن الغيرة تغلي في قلبك يا إلياس والحقد قد بان من فمك . أفتظن نفسك كبعل الذي أرضى الرب إلهنا



    قال إلياس : أني لا أقلل من شأن بعل ولكن الرب إله واحد لا يدعى غيره وان كان في الرجل خير فهناك من هو خير منه أبانا يعقوب والذي منه خير إسحاق والذي هو خير منه إبراهيم , فلم يكن يعقوب يدعوا أباه ولم يكن إسحاق يدعوا أبانا إبراهيم



    بل كانوا يدعون الله وحده مخلصين له.



    فاستجاب الناس لإلياس فأخرجوا صور بعل خارج بيوتهم



    فرفع إلياس يديه وقال يا إلهنا ارفع عنا البأس وأنزل نعمك علينا إنا اليك مسلمون



    فنزل الغيث لأيام وارتوت الأرض واخضرت وكثر الخير



    فاجتمع الكهنة وقالوا للناس, أتظنون أن الله لم يسمع دعائنا حين سألنا بعلا في أيام القحط , إنما حلت النعم علينا من سؤلنا إياه فلا يغرنكم إلياس وكذبه



    فارتد القوم وعادوا لما كانوا عليه من قبل



    فتأسف إلياس لما صار إليه القوم قائلا سبحان الله ما أعندهم وما اشد إصرارهم على الكفر



    فصاح إلياس يا أيها الكهنة اجمعوا الحطب واختاروا لأنفسكم عجلا قرباناً لله واذبحوه وادعوا بعلا أن يشعل الله النار في الحطب



    وأنا سأذبح عجلا واضعه فوق الحطب وادعوا الله وحده حينها سنرى لمن يستجيب الرب



    فنادى الكهنة بالناس أن اجمعوا الحطب فجمع الحطب واتوا بعجل يقدموه قربانا لله فذبحوه ووضعوه فوق الحطب



    فدعى الكهنة أيا بعل آمون بمكانك عند الله أشعل الحطب



    فجعل الناس ينظرون للحطب وطال الأمر ولم يحدث شيء



    قال إلياس ارفعوا أصواتكم ليسمعكم



    فرفع الكهنة أصواتهم عاليا يدعون بعل ومر الوقت ولم يشتعل الحطب



    فضحك إلياس لعل الرجل مشغولا عنكم أو لعله نائم الآن



    بينما استمر القوم يدعون بعل ذهب إلياس يجمع الحجارة حجر فوق حجر ليكون المكان عاليا للناظرين , فوضع الحطب فوق الحجارة وذبح العجل



    وقال بصوت يسمعه الجميع , يا الله يا إله إبراهيم وإسحاق و يعقوب إله واحد لا شريك لك اللهم أشعل النار في القربان



    فاشتعلت النار فورا فصاح الناس مندهشين : آمنا بالله وحده



    فهجم الناس على الكهنة وجروهم إلى النهر وذبحوهم



    وصل الخبر الى الملك فغضب أشد الغضب وطلب بسفك دم إلياس وكل من يتبعه



    أختبأ إلياس في كهف خوفا من سطوت الملك وكان له حارس يذهب للمدينة ليأتيه بالأخبار و أخبره الحارس أن القوم أرتدوا عن قناعتهم ورجعوا لما هم عليه من قبل من دعاء بعل



    بعد سنوات رجع إليهم إلياس وفي طريقة وجد إمرأة تبكي فأقترب منها وقال يا إمرأة هل أجد عندك طعام قالت عندي كسر خبز قال اطحنيه واطبخيه مع الماء وآتني به



    لما اكل : قال مايبكيك يا إمرأة : قالت أني لي ابنا قد شل من المرض



    قال اين هو قالت هنا مطروح على فراشه



    قال إلياس يا إلهي رد إلى هذا الغلام عافيته فقد أحسنت المرأة ضيافتي فأحسن إليها



    فاستجاب الله له وقام الولد يمشي



    فذهلت المرأة لما رأت وقالت والله إن الرب جعلك نبيا



    قال أنا كذلك



    قالت خذ أبني ليتعلم على يديك



    والولد اسمه يوشع بن نون



    ذهب إلياس إلى قومه ومعه يوشع فدعاهم إلى الله مجددا



    قال قومه : يا إلياس إنا لسنا بكافرين بربنا فنحن ندعوا الله وحده فإن قلنا يا بعل أي يا الله استجب لنا بحق بعل وما سؤالنا لبعل إلا ليقربنا من الله فنحن ضعفاء والذنوب قد اهلكتنا ولم نمنع المطر من قبل إلا لذنوبنا



    قال إلياس : إن أصررتم على ما أنت عليه فلكم في الآخرة العذاب الأليم



    وليس عذاب ساعة ولا يوم بل عذاب مقيم وأنتم فيه خالدون



    قالوا : ألا تفهم يا رجل نحن لا نعبد إلا الله قد أطلت جدالنا ومللنا منك ومن إلحاحك



    قال إلياس : اللهم أن القوم قد كذبون فخذني إليك ؟



    فآمن منهم القليل برسالة إلياس وقبض الله إلياس إليه وصارت الرسالة ليوشع بن نون فطارده قومه لسفك دمه و بقي قومه على ماهم عليه ... حتى انتشر الباطل إلى أن وصل تونس و تسموا بإسم بعل الإسرائيلي تيمنا بالخير... كما في تونس القائد حنبعل الأمازيغي الذي حاصر روما قبل الميلاد وكاد أن يهزمها مما حدا بروما إلى توجيه المعركة إلى شمال أفريقيا حيث قرطاجة فقتل شعب قرطاجة مع حنبعل



    قال تعالى : وإن إلياس لمن المرسلين , إذ قال لقومه ألا تتقون أتدعون بعلا وتذرون أحسن الخالقين الله ربكم ورب آبائكم الأولين فكذبوه فأنهم لمحضرون إلا عباد الله المخلصين



    أي محضرون للعذاب


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 8:47 pm